واخيرا … سامسونغ تطرح هاتفها المنتظر القابل للطي بسعر معقول

واخيرا … سامسونغ تطرح هاتفها المنتظر القابل للطي بسعر معقول

بعد طول انتظار قامت شركة سامسونغ بطرح هاتفها الجديد القابل للطي وهو هاتف ذكي بسعر 2000 دولار و تحاول سامسونغ اعادة الاضواء الى الشركة و منافسة زميلاتها ابل و هواوي الصينية بعد تراجع مبيعاتها و من المتوقع ان تقوم شركة سامسونغ بطرح الهاتف الجديد القابل للطي في 26 أبريل نيسان مستغلة شبكات اتصالات الجيل الخامس الأسرع.

تصميم الجهاز الجديد يبدو مثل الاجهزة الذكية الاخرى لكن تستطيع ان تفتحه لتكتشف شاشه بحجم كمبيوتر صغير بانتظارك

وقال الرئيس التنفيذي لسامسونغ إلكترونيكس د.ج. كوه، في سان فرانسيسكو، إن الجهاز “يرد على المشككين الذين قالوا إنه لم يعد هناك ما يمكن إنجازه في هذا المجال… نحن هنا لنثبت أنهما على خطأ”.

بالاضافة للهاتف القابل للطي كشف عملاق التكنولوجيا عن هواتف  5 جي غالاكسي أس10 (5G Galaxy S10)، وثلاثة هواتف أخرى غالاكسي أس10 (Galaxy S10).

يتميز هاتف الجيل الخامس غالاكسي أس10 5 جي بأكبر شاشة هاتف غير قابلة للطي تنتجه الشركة، وقدم سرعة أكبر في استخدام البيانات عند توفر الشبكات.

و الذي سيستخدم هاتف غلاكسي القابل للطي – Galaxy Fold سيتمكن من تشغيل ثلاث تطبيقات في ان واحد و سيستطيع الانتقال من تطبيق الى تطبيق بكل سلاسة و حرفية مقارنة بهاتف سابق “فليكس باى” من إنتاج شركة رويول الأمريكية، وكان قابلا للطي أيضا.

ومن الأمثلة على ذلك، أن شاشة خرائط غوغل التي تظهر على الشاشة الأمامية الصغيرة أثناء طي الهاتف، تتسع ويتم عرضها بشكل أكبر على شاشة الهاتف مباشرة بعد فتحها بعد ثانية واحدة فقط من التوقف. وأضافت سامسونغ أنها ستقوم بتحسين تطبيقات واتس آب وفيسبوك ويوتيوب وماكروسوفت أوفيس، لتتناسب مع الشكل الجديد للهاتف.

و اوضحت شركت سامسونغ ان الهاتف الجديد يحتوي على 6 كاميرات ثلاث منها في الخلف واثنتان في الداخل وواحدة في المقدمة، لضمان قدرة الهاتف على التقاط الصور أيا كان وضعه سواء مطويا أو مفتوحا.

و تباينت اراء الخباء حول الهاتف الجديد من سامسونغ وعلقت كارولينا ملانيسي، من مؤسسة كرياتف ستراتيجيز للاستشارات: “فولد يمثل تجربة تمنح الناس الفرصة للحصول على هاتف وأيضا جهاز بشاشة كبيرة دون التخلي عن فكرة كونه مجرد هاتف”. وأضافت: “هناك الكثير من التكنولوجيا المستخدمة هناك. ومن المنطقي أن يتم طرحه بأقل من 2000 دولار، حتى ولو كان ذلك فقط للتأثير النفسي”.

لكن مراقب آخر في السوق ما زال لديه شكوك. ويقول نيل ماوستون، شركة الأبحاث ستراتيجي أناليتك: “من الناحية النظرية، الهواتف القابلة للطي جذابة للغاية: فهي تحوي شاشة عملاقة في تصميم صغير، لكن في الواقع، لا يعرف المستهلكون بالضبط كيف ستعمل، ولا تزال تطبيقاتها غير جاهزة”. وأضاف ماوستون: “يمكنك الرجوع إلى التاريخ في الهواتف ذات الشاشات المزدوجة التي تصدرها ZTE و NEC وغيرها. لم تُباع بشكل جيد خاصة بسبب السعر وعدم التوزيع”. “لذلك، هناك إمكانات جيدة، ولكن لا يزال هناك الكثير من عدم اليقين.

المصدر: كل العرب

مقالات مشابهة